Monthly Archives: 29 مارس, 2012

i hate being a victim of psychological torture, and israel for making me one

It’s not funny anymore. There came a time when we made endless jokes about Israel’s unbearable drones, etc but they’re not funny. And its not funny. And you shouldn’t be laughing, neither should I. we laughed last night, but its not funny anymore. This is no laughing matter. This is making my head sore. it feels like a headache that JUST WONT GO. It feels like an Israeli mosquito that zooms around your head, and flies in and out at its pleasure, leaving you with that eternal headache. it feels like living in some war movie about Vietnam, ww2, or the cold war. In fact, it’s worse than any war movie I’ve ever seen.

Its part of the weather. You can’t escape it. it follows you wherever you go. It goes there before you. it hunts you down and makes sure you don’t forget what Continue reading →

Advertisements

هلوسات غزاوية… (الجزء الأول)

هاتف الحب

الساعة الرابعة صباحا، صوت جرس الهاتف يدوي في صالة الجلوس، هاتف آخر في المطبخ المجاور لغرفتي، يصر بصوته، يعلوا جنونه، اتململ من سريري، ارمي لحافي بجانب قدمي، يعلوا صدى الهاتف، واقول نفسي لن ارد، ومن سيتصل في هذا الوقت، من هو الساذج الذي لا يعرف، انه معاد نوم، مرة، مرتان، ولا يهدأ، ثم لحظة صمت تخيفني، اقول في مخيلتي ماذا يحصل، من هو المتصل، هل هي صديقتي التي فقدت الامل مني، من عدم ردي على اتصالتها المستمرة، فخافت، فقررت ان تتصل على بيتي، لكنها تعمل ان ابي قد ينزعج وقد تسبب لي الاحراج، على ما يبدو ان شغفها بي اقوى من اي شيء، ابتسم واغمض نصف عين، ام هو احد اقاربي يخبرنا بخبر وفاة احدهم، لا اعلم، اضع اللحاف على وجهي واغفو، وابدأ التجديف بعيدا عن اي مكان هنا او هناك، بعيدا عن التعب اليومي، وألم ظهري، لا اعرف من ماذا قد يخطر ببالكم اي شيء، وأأكد لكم انه صحيح، فجأة يعكر الصمت رنين الهاتفين معا، لكن الان يستقيظ ابي، فأنا المتهم الاول بمثل هذه الاتصالات الليلية، محمد !!! محمد !!! رد على التليفون، محمد !! وينك، انتفض كعصفور بلله الماء،اهرب من عتمة غرفتي، لضوء مدخل الغرفة الثانية، اتعلثم في لبس الحذاء، افرك عيني، ارتطم بباب الغرفة، اصل الهاتف، كأني على شرفة جبل، اوشك على الوقوع، ارفع السماعة الو، مين، مين الي متصل!!!! يأتي صدى صوت ناعم خفيف على القلب، كأنه صوت اذاعي او ما يشابه، يقول لي بكل لباقة، الاتصالات الفلسطينية مرحبا، نود أعلامكم ان اخرى موعد لدفع الفاتورة هو …… اصفع الهاتف بوجهي وانام على رنات طويلة،توت توت.

بقلم : محمد أبوسيدو

متى نستعيد حريتنا ؟؟

  • هناء شلبي الشموخ ،التحدي ،الكبرياء ، الكرامة وكل ما فقدناه ، هناء الأسيرة الفلسطينية المعتقلة إدارياً لدى الكيان الصهيوني . التي دخلت شهرها الثاني بإضرابها عن الطعام لأن كرامتها أغلى ما لدى الأحرار أمثالها ، لم تكن الأسيرة الوحيدة التي تضرب عن الطعام فهناك خلف القضبان أحرار كثر يتعرضون لأشد وأعنف الممارسات الوحشيه ووحدهم يبدعون مقاومتها ، يتحدون بصمت فالآلام والأحزان تُرجمت لديهم عنواناً للبطولة والرجولة والكبرياء وكل ما أضعناه بصمتنا الذي لا يحمل إلا مزيدا من التخاذل والكثير من التنازل فهل من منقذ لنا من ذلك الوحل القذر الذي أغرقنا أنفسنا به… !؟؟
    هذا ما جرني نحو التساؤل من منا الأسير !!؟ من منا فاقد الحرية !!؟ ذالك الذي يقبع خلف تلك القضبان الحديدية والمحاط بجدران أربعة !!؟ أم نحن الذين نجول خارج تلك القضبان ويحيط بنا فضاء واسع بلا حدود وسماءٌ نراها متى نشاء !!؟
    فليوم وبشموخ هناء شلبي ، وانتصار خضر عدنان، وتحدي أحمد الحاج علي ،وآباء الشيخ طارق قعدان وثائر ضراغمة، وإصرار باقي الأسرة على مواصلة الإضراب المفتوح عن الطعام لنيل الشهادة أو النصر ، أعلن إسقاط إنسانيتنا التي كانت تحتوي بمكنوناتها الكرامة والعزة والحرية ، إلى الأبدنحن شعوب أغرقنا أنفسنا بمستنقع الإعلام الفاسد الذي يبث كل ما هو منافي لعاداتنا وتقاليدنا لطمس كل معالم عروبتنا وأمجادها و محو تاريخ من البطولات سطروها أنبياؤنا لنخلد على هذه الأرض بشموخ تلك البطولات ، فغرقنا بثوراتنا العربية التي لا تحمل إلا رائحة الموت الأخوي ، وصوت البنادق المصوبة نحو صدور بعضنا بعض ، واتفاقياتنا وقممنا التي تدعو إلى وحدتنا ولم صفوفنا فلا نجد إلا مزيداً من التفريق ،فغرقنا نحو الهاوية الأعمق… فأعمق …فأعمق … فمتى نستعيد حريتنا !!؟؟ لنحصل بعدها على كل شيء ….
  • بقلم : نسرين شحاده

أزمة كهرباء…..أم أزمة ضعف….

أصبحنا نستيقظ ,وأمسينا نخلد الى النوم على ألحان ومعزوفات .

لكنها ليست من الألحان التي تطرب لها الآذان بل نجبر على سماعها شئنا أم أبينا , أصبحت فرضاً في حياتنا اليومية …لحن ” ماتور ”  من ألبوم  “كهرباء”

كهرباء غزة … الشغل الشاغل وحديث كل مواطن غزي ,الكبير والصغير , العامل والموظف ,الطالب والمدرس …

وهذا يدعوني الى التساؤل ماذا حل بنا هل سبب ذلك كما يقولون في غزة سلطة رام الله وكما تقول رام الله حكومة غزة ؟

أو كما يقول البعض ..مصر…

 أصبحنا تائهين لا نعرف الى من نوجه اللوم ومن يتحمل المسؤولية…

زهقنااااا…

من هنا تبدأ مشكلة كل غزي في الأمس تجولت في Continue reading →

أمريكا تقول “لا” مرة أخرى للفلسطينيين في مجلس حقوق الإنسان..

غزة – محمد اقطيفان

خلال انعقاد الجلسة 19 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف الذي بدأ يوم الأثنين الموافق 19 مارس 2012 , ومناقشة أربعة مشاريع قرارات حول حالة حقوق الإنسان في فلسطين والأراضي العربية المحتلة الأخرى , مدعومة من المجموعة العربية والإسلامية والدول الصديقة في مجلس حقوق الإنسان , وتتضمن مشاريع القرارات حول حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره , المستوطنات الإسرائيلية خاصة في القدس الشرقية , وحالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية , وقرار متعلق بمتابعة التوصيات في تقرير غولدستون .
خلال الأسبوع الماضي تم عرض مشاريع القرارات والتصويت عليها خلال انعقاد مجلس حقوق الإنسان في جنيف , ويتكون المجلس من 47 دولة , وخلال التصويت علي صوتت الولايات المتحدة الأمريكية منفردة ضد القرارات الأربعة فيما دعم القرار أغلبية الدول .
وقد ألقي كلمة وفد فلسطين خلال جلسة النقاش السفير ابراهيم خريشي المراقب الدائم لفلسطين لدى الأمم المتحدة في جنيف , وشكر المفوض السامي للحقوق الإنسان ومكتبها على الجهد الكبير المبذول في إعداد التقرير المعني بحالة حقوق الإنسان في فلسطين والمعروض أمام مجلس حقوق الإنسان تحت البند السابع.
مشروع قرار حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره :
قدم ممثل باكستان السيد زامير اكرم مقدمة عن مشروع القرار نيابة عن منظمة المؤتمر الإسلامي فيما دعم مناقشة القرار موريتانيا نيابة اعن المجموعة العربية  , أكد فيها أن حق Continue reading →

خريجون….

خريجو غزة المعذبون .. أراهم بين ربوعِ الوطن يترنحون .. وفي الطرقات يتكدسون .. وفي سوقِ العمل ينطلقون .. باحثون ..

لكنهم للوظيفة لا يجدون .. فهم عن العمل عاطلون .. لأن المسؤولون عنهم غافلون .. غير آبهون فلا تلوموهم إن رأيتموهم خارج البلادِ هاربون .. وجزءٌ منهم في البيت جالسون .. وبالمزرعة السعيدة ..

ينغمسون .. يزرعون ويحصدون .. لكنهم للأمل غير فاقدون .. وبرب السماء هم واثقون .. بأن الوظائف بين أيدهم …في يوم ما…ستكون ..

بقلم : أريج شبير

مو فاهم

في كل يوم نشهد معاناة جديدة علينا في قطاع غزة , الاحتلال بداية وبالكهرباء والأوضاع اليومية الصعبة التي نعيشها كل هذه الأشياء تساهم يوما بعد يوم في شعورنا بالسخط من كل شيء حولنا , أصبحت قضيتنا اليوم الأساسية وهي الاحتلال لأرضنا القضية الثانوية التي لا متسع لها من الوقت لمناقشتها , ثقافتنا الوطنية أصبحت اليوم محصورة في الانشغال بأمورنا الخاصة وفي توفير قوت يومنا و سبل العيش ، و أقصانا تنزف ولا يوجد من يقول كفى لممارسات الاحتلال في مدينة القدس , أسرانا يضربون عن الطعام لأيام بل لأشهر ولا يوجد من يقف ولو بالكلمة الصادقة معهم , قياداتنا مشغولة بالاجتماعات التي يقولون بأنها لإنهاء الانقسام ومن ثم التفرغ للتصدي لسياسات الاحتلال التعسفية بحق أهلنا و أرضنا وفي الحقيقة هذه الاجتماعات تكرس الانقسام بل وتعطي دافع للمحتل بأن يزيد في ممارساته التدميرية تجاه أرضنا وشعبنا , والمواطن تجده أسيراً لمشاكله اليومية , وشبابنا يقضون يومهم في محطة البنزين , والشعب يقف موقف البطل بأنه أخذ موقف مسئول وحازم تجاه هذه المعاناة ألا وهو ” الصمت ” .

بقلم : حسين مرتجى

كلنا خليل شعت …..عالم ذرة , وجنون وطن !!!

بقلم : محمد قطيفان

لا يوجد شخص في قطاع غزة لا يعرف خليل شعت , فعبارة خليل شعت عالم ذرة تملأ جدران شوارعها بجانب شعارات الأحزاب والفصائل , حتى من زار مدينة العريش في مصر وجد أن خليل وصل حيث لم تستطع  الأحزاب أن تصل في الكتابة علي الجدران !!!

لماذا نتهم الرجل بالجنون , وكل أفعالنا كفلسطينيين تجاه قضيتنا تتصف بجنون أكبر وتأثير علي الشعب , فلا أحد ينكر ما وصلنا إليها خلال السنوات الأخيرة , وكل هذا بفعل قيادات أصفها بالجنون , وشعب يقف عاجز , وسلبي أيضا لدرجة الجنون , شعب تحت احتلال لديه حكوميتين , الأولي في دوار المنارة , والثانية في معسكر الشاطئ , يعجزون عن كل شيء حتى إيصال الكهرباء والمازوت لغزة , أو كيفية فتح طريق جديد لنعلين بين جدار العازل ؟؟!!

نواب برلمان لم نعرف أسماءهم ولا مسمياتهم ولا حتى دورهم , ولا إن كانوا لا زالوا في الأراضي الفلسطيني أو قدموا لجوء سياسي في دولة أوروبية لضمان اجتماعي أفضل , ويُمنحوا صفة دبلوماسي أو Continue reading →

وكان هنا ….

في هدا المكان المهجور في منطقة السطر الشرقي في مدينة خانيونس وقبل 50 عاما كانت الضوضاء تعم المكان ,النداء على المسافرين وصوت احتكاك عجلات القطار بالسكة الحديدية, طلاب الجامعات والتجار والزائرين والمغادرين وغيرهم المتجهين إلى القاهرة برحله تستغرق 4 ساعات .

محطة القطارات التي مازالت بقاياها موجودة في قطاع غزه ,كانت جزء من السكة المسماة (خط الحجاز) والتي بدأ العمل فيها عام 1900 بقرار من السلطان عبدالحميد وافتتحت عام 1908 لغرض تسهيل وصول الحجاج إلى الديار الحجازية حيث أن آخر محطة للقطار كانت المدينة المنورة قبل أن تتعرض للتخريب بسبب الثورة العربية الكبرى وتتوقف عن العمل عام 1916 لكن الخط الواصل بين مدن قطاع غزه والقاهرة ظل يعمل حتى الاحتلال الإسرائيلي عام 1967..

.

هذا الجزء من السكة الذي نجده في منطقة السطر الشرقي ,

الجزء الأمامي كان الخط المتجه إلى غزه ويافا وحيفا ونابلس والقدس وغيرها من المدن الفلسطينية , ومن ثم دمشق الذي كان يتجه منها للمدينة المنورة  مرورا بعده مدن وقرى في طريقه..

أما الجزء الخلفي الذي نراه في الصورة فكان يتجه إلى القاهرة مباشرة …..

كم كانت فلسطين رائعة ومتقدمه وتواكب الحداثة بشكل ربما لا نستطيع تخيله في هذه الأيام الصعبة التي نمر بها , رغم التطور التكنولوجي والتسهيلات المتوفرة من وسائل النقل وغيرها, إلا أننا Continue reading →

الحصن المتين…

الشعوب وحركاتها الدائرية مرتبطة إلى حد ما بعملية هي نفسها لا تدري لها بال، فإذا كانت أقطاعية الأراضي نمط للعيش وظاهرة للظلم في الدول الأوروبية في عصورها المظلمة، فأن سيطرة الأدمغة ونشر ريح الثقافة المسومة هو خطر وظلم يضرب بكفيه كل من أراد أن يتقدم وينجز شيء في حياته، فكان بمثابة منبه صوت مزعج و كآبته عالية الوتيرة، ما يحصل في الدول العربية قاطبة هو شيء من عدم الاكتراث لشيء كان يسمى قومية، فإن تشابك الأيدي هو ليس إلا أبعاد سياسية هزلية الصورة ورسوم دبلوماسية يخطط لها الرؤساء ونراها لنضحك على أنفسنا بقليل من التطور وعلو البنيان وانعكاس الضوء على زجاجها صباحا ، وغفوتها في الليل على ملاهيها ، هذه هي الكذبة إذا !!، هو أن واقع التعاون الخليجي أو العربي أي كان اسمه,وجامعة الدول العربية هي خيبة نصفها إيراني الصبغة والنصف الآخر هو أمريكي الهوية أو أوروبي الملامح.

الإهمال والاهتمام لا يكونان وجهان لعملة واحدة ، وكذلك أن تضع الإسلامي كما هو الحال اليوم في تسميته، فتعريف الإسلامي الآن ليس من يعتنق الدين الإسلامي إنما هو من تحزب وادعى الإسلام دستور لحزبه ، وهذا ما يجهله الكثير ويعيبه البعض في موازنته مع الإسلام الصحيح النقي البعيد عن أي شك و شكوك في سطوره، وان تضع شخص يحابي للعلمانية أو ربما Continue reading →

ابتسم انت في غزه…

قالو ابتسم أنت في غزه

ياعيني عليكي يا غزه

عيني عليكي وألف عين

تحميكي من الحسد والعين

بيكفي انك تعيش تلاقي أو ماتلاقيش

المهم انك تبقى

تبقى ساكت وماتحكيش

اوعى يغلبك Continue reading →

أليس لدينا متسع…

وقبل ذلك, كنت باكرا استيقظ, ارتشف القهوة على مهل دون أن تبدو علي ملامح أي أعباء…أتلك أيام “بعيده”خلت ليصبح كلانا أسرى لواقع نعيشه لأول مره…لم ننظر للحياة لكبرياء صامت مهذب معذب… أليس لدينا وقت ومتسع للحب والذكريات والأحلام الجديدة ؟!!

إذن فمتى سنشرب القهوة معا على حافة نافذة تطل على شارع كبير…كعاشقين جلسنا متقابلين يكشفنا بعضهما لأول مره!!؟

متى سنعرف أن الحب لن يكون حبا إن لم يقترن بالجنون….

بقلم : اميره حمدان

سنغني للبقاء للحياة…وبلحن من المعاناة

هو قلم العاشقين محلقا إذا ما ابتدأ يحاول تجميع شظايا الذاكرة من فضاء الوطن , ذاك الوطن الذي لازمته الجراح طويلا لكنه لم يعد بل جعل الجرح عاصفة تبيد الألم أو تدفنه للأبد ولم يقل(احملوا عني جراحي قودوها إلى ما خلف الذاكرة أو دعوها تغرب).

هو الوطن المتجذر فينا المتجذرين فيه نحن بالضرورة أيضا .نحن الآن القادرين على تركيب الوطن,نحن الذين خرجنا من تلك الأزقة ومن تلك البلاد التي أبعدتها الرياح عنا , صرنا قادرين على صياغة الوجود والقادرين على نقذف بالريح حيث نريد فلنا كل البلاد وكل البلاد لنا..

بينما الجرح يرقد في مكانه سنخرج منه ومن أجسادنا كلها لنبقى الأقوياء ونتلو نشيد الوطن بكل تفاصيله فوق قبر كل شهيد وهناك ……..هناك فقط سنحكم الحصار على حدود الجرح ونبكي …..ونبكي….

فالعالم العربي ليس سوا متراس تحرقه المخاوف ..

جميلة هيا معاناتنا لأنها تعلمنا كل يوم أن نزداد صبرا,راقية هي مأساتنا لأننا اصطحاب الحق فيها وجديرة هي الحياة بحبنا لها مادمت طريقا للتحدي واثبات الوجود .

(لمن لا يعرفنا)..

من هناك أنا من صدى صراخ ورائحة نكسه قريبة بعيده من فتور المشهد المتكرر الذي ينافي الحقيق هاو بطابقها أحيانا من زوايا مشتبكة يبعضها تحت شقائق النعمان الصغيرة التي تتدرج بعمق في الأرض \ اللغة \ الفضاء…

بقلم : أميره حمدان

الانقسام – هذا ما صنعته أيدينا

حدث الانقسام الفلسطيني بسرعة وتهيأت كل الظروف لكي يتعمق الشرح بين الفراق الفلسطينيين وهو الشيء الذي طالما سعت إسرائيل إلى تحقيقه , وقد تحقق .

الجمهور الإسرائيلي الآن يتجه نحو اليمين المتطرف أكثر وأكثر ما يعني أن الاتفاق على إقامة دولة فلسطينية وانتزاع حقوق الشعب الفلسطيني من زمرة تكاد لا تعترف بوجودنا كبشر أمر مستحيل .

حدث هذا التحول الايدولوجي بعد أن استغلت حكومة نتنياهو الانقسام الفلسطيني لصالحها خير استغلال وخصوصا فيما يتعلق بتوسع المستوطنات وزيادة عددها بصورة جعلت الحياة في الضفة الغربية قاسية جدا بالإضافة إلى تقسيم أوصال المدن لتصبح أكثر هشاشة , والمهم هو أن المخطط لتهويد القدس يسير بخطى سريعة وبلا أي معوقات تذكر , كما أن المفاوضات متوقفة وعملية السلام برمتها معطلة وإسرائيل تنهش فينا وتغرز Continue reading →

من المسئول…

وقفت السيارة أمام الاشارة الحمراء , فطلبنا من السائق أن ننزل هنا ,  تلفت يمينا فإذ بمجموعة من الفتية قد وضعوا حقائبهم المدرسية جانبا وبحوزتهم بعض السلع الخفيفة , يتجولون بين السيارات ويحاولون بيع هذه السلع للسائقين وركاب السيارات , وآخرين قد جلسوا على الأرض يراقبون السيارات ويتأملون في كل شيء حولهم ينتظرون أن ينتهي موعد الدوام المدرسي ليذهبوا لبيوتهم وكأنهم كانوا في مدارسهم , أطفال في عمر الزهور تركوا مقاعدهم الدراسية , وعند سؤالهم عن سبب تركهم لدراستهم أجاب الطفل ” اسأل أبويا” , وطفل آخر أجاب ” هما إلي درسوا شو استفادوا ” ,بينما كانت طفلة تمسك علبة من العلكة لتبيعها وعند سؤالها عن سبب وجودها هنا سقطت دمعة خفيفة من عينها وقالت “والدي يضربني ان لم أحضر النقود عند الظهر ” , فاشترينا منهم ومضينا في طريقنا .

%d مدونون معجبون بهذه: